النقابة الوطنية للصحافة تستنكر منع ندوتها الصحفية لتقديم تقريرها حول حرية الصحافة

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن استغرابها الكبير لقرار منع تنظيم ندوتها من طرف وزارة الداخلية.

واعتبرت النقابة في بلاغ لها:”أن هذا المنع الذي تم تبريره بالحالة الوبائية المتعلقة بكوفيد19، غير مبرر، ولا يمكن اعتباره سوى شططا في استعمال السلطة، يتم بمقتضاه استغلال قانون حالة الطوارئ الصحية في غير غاياته والهدف منه”.

وأكدت نقابة الصحفيين أن هذا القرار:”يتناقض مع واقع الحالة الوبائية نفسها، ومع عديد الندوات والأنشطة التي تم تنظيمها مؤخرا، بما فيها أنشطة رسمية من تنظيم مؤسسات عمومية، بعضها تشرف عليها وزارة الداخلية نفسها.

وأشارت النقابة إلى  أن الندوة المزمع تنظيمها كانت أصلا ستخضع في ترتيباتها التنظيمية لكافة الشروط الاحترازية المعروفة.
ودعت النقابة في ذات البلاغ إلى التراجع عن القرار، لما له من انعكاس سلبي على صورة البلد فيما يخص احترام الحقوق والحريات، معبرة عن رفضنا لتوظيف قانون حالة الطوارئ الصحية في غير ما وضع له، واستغلاله للتضيق على الأنشطة التي لا تشكل أي تهديد للصحة العامة.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد