وزير الخارجية الأمريكي: حوار طنجة فرصة لمواجهة الكراهية بالعمل المشترك

اعتبر أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي، أن حوار طنجة فرصة لمواجهة الكراهية بالعمل المشترك.

وأوضح المسؤول الأمريكي، خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لحوار طجنة الذي يستضيفه المغرب، أن الملتقى فعالية مهمة للحوار والتعايش.

وكان بلينكن يلقي كلمة مسجلة في المؤتمر الذي انطلق اليوم الجمعة ويستمر حتى يوم غد السبت.

وبحضور عربي ودولي رفيع المستوى، انطلقت، اليوم الجمعة، فعاليات “حوار طنجة” حول الأديان.

ويشارك في اللقاء مجموعة من المسؤولين رفيعي المستوى، سواء من أفريقيا أو أوروبا، أو دول عربية، على رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة التي يمثلها وفد رفيع المستوى.

ويُناقش الحوار جُملة من القضايا الراهنة والملحة ذات العلاقة بموضوع التعايش والحوار بين الأديان، على مستويات مختلفة، سواء السياسي منها أو الاقتصادي أو الثقافي، وحتى التكنولوجي.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد