واشنطن تجدد دعم مخطط الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية

جدد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن،  الاثنين، تأكيد دعم بلاده لمخطط الحكم الذاتي المغربي من أجل الطي النهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء، مبرزا أن الولايات المتحدة “تواصل” اعتبار هذا المخطط “جادا وذا مصداقية وواقعيا”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، في بيان صدر عقب مباحثات جرت يوم الاثنين في واشنطن، بين رئيس الدبلوماسية الأمريكية ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن « وزير الخارجية الأمريكي سجل أن الولايات المتحدة تواصل اعتبار مخطط الحكم الذاتي المغربي جادا وذا مصداقية وواقعيا ».

وأضاف البيان أن وزير الخارجية الأمريكي ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أكدا، خلال مباحثاتهما، « دعمهما الكامل للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، بهدف تعزيز حل سياسي دائم ولائق » لهذا النزاع الإقليمي.

ويقوم السيد بوريطة بزيارة عمل إلى واشنطن، تندرج في إطار المشاورات المنتظمة من أجل تقوية الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المغرب والولايات المتحدة، والتشاور بشأن مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد