موظف أمن يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص بتمارة

اضطر موظف أمن يعمل بالفرقة المتنقلة لشرطة النجدة بمنطقة أمن تمارة، ليلة الجمعة-السبت، إلى استعمال سلاحه الوظيفي؛ وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 18 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، والذي رفض الامتثال وعرض سلامة عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة قد باشرت عملية توقيف المشتبه فيه وشريكه، بعد ضبطهما في حالة تخدير وبصدد اعتراض سبيل المارة بالشارع العام بحي النهضة بتمارة؛ غير أنه رفض الامثال وقام بمواجهة موظفي الشرطة بمقاومة عنيفة من أجل تسهيل فرار شريكه، الأمر الذي اضطر معه موظف الشرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق عيارات تحذيرية قبل إصابة المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

ومكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه وضبطه، قبل أن تمكن عملية التفتيش من العثور بحوزته على هاتفين نقالين متحصلين من عمليات السرقة، فضلا عن حجز دراجة نارية تستعمل في هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف مشتبه فيه ثان كان برفقته لحظة ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد