قطر والكوت ديفوار تجددان دعمهما لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء في “اللجنة الرابعة” للأمم المتحدة

جددت دولة قطر والكوت ديفوار دعمهما لمبادة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية وذلك في اجتماع “اللجنة الرابعة” للأمم المتحدة مساء أمس الإثنين.

وقال الشيخ جاسم عبد العزيز آل ثاني السكرتير الثالث في الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة: إن جميع البنود المدرجة على جدول أعمال لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار يجب أن يتم حلها وفقا للقانون الدولي، مع الأخذ في الاعتبار الأسس الموضوعية لكل حالة.

وجدد الدبلوماسي القطري موقف بلاده من قضية الصحراء المغربية، مشددا على ضرورة تسوية النزاعات سلميا عبر الحوار والتفاوض.

وأعرب الشيخ جاسم عن دعمه لجهود الأمين العام الأممي من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم في إطار عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة، مذكرا بأن قرار مجلس الأمن 2654 (2022) يضمن سيادة المغرب على الإقليم، كما رحب بجهود الممثل الخاص للأمين العام وأعرب عن دعمه لمبادرة المغرب للحكم الذاتي في الصحراء.

وبدوره قال تيموكو موريكو ممثل الكوت ديفوار، إن الأمم المتحدة هي المنتدى المناسب لحل قضية الصحراء المغربية، مضيفا أن العملية السياسية الجارية هناك ترتكز على مقاربة واقعية ومستدامة، وتحظى بدعم جميع الأطراف المعنية.

وأعرب عن دعمه لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء المغربية، وسلط الضوء على المشاورات غير الرسمية التي عقدت في نيويورك والتي شارك فيها المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو.

وأكد الدبلوماسي الإيفواري أنه ينبغي لجميع الأطراف أن تبث حياة جديدة في العملية السياسية، ويجب على جميع البلدان المعنية أن تمتنع عن اتخاذ تدابير غير سياسية، مؤكدا أن حل الخلافات الإقليمية يعتمد على حسن نية دول المنطقة لأنه أمر بالغ الأهمية لأمن منطقة الساحل.

ومضى يقول إن مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، ويستحق الترحيب والإشادة من قبل المجتمع الدولي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد