مديرية الحموشـي تطلق عملية واسعة لإنجاز البطاقة الوطنية لفائدة المتضررين من زلزال الحوز

أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني  عملية واسعة لإنجاز أو تجديد بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية لفائدة الساكنة المتضررة من زلزال 8 شتنبر الماضي.

وفي هذا الصدد، جندت المديرية العامة للأمن الوطني، بداية من الأسبوع الجاري من شهر أكتوبر 2023 ، مجموعة من الوحدات المتنقلة لإنجاز وتجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية لفائدة متضرري الزلزال الذي ضرب مجموعة من القرى والدواوير الواقعة ضواحي مدن مراكش وورزازات وتارودانت وبني ملال وشيشاوة.

وتشمل هذه العملية إيفاد هذه الوحدات الميدانية لتسجيل المعطيات التعريفية إلى القرى والدواوير المتضررة من هذه الكارثة الطبيعية، وذلك قصد إنجاز وتجديد البطائق الوطنية لفائدة المواطنين والمواطنات الذين فقد أغلبهم وثائقهم الشخصية جراء انهيار وتضرر منازلهم، خصوصا الوثائق التعريفية الضرورية للاستفادة من باقي الخدمات العمومية التي خصصتها الدولة للسكان المتضررين.

وقد تم الحرص على الطابع المجاني لهذه الخدمة العمومية، كما تم تجنيد فرق مؤهلة من موظفات وموظفي الشرطة مهمتهم استقبال ومواكبة المواطنين والمواطنات خلال هذه العملية، فضلا عن توفير جميع الوسائل الضرورية لإنجاز هذه الوثيقة التعريفية في ظروف ملائمة، بما فيها توفير فرق للتصوير الفوتوغرافي بعين المكان وتقديم تسهيلات استثنائية الفائدة المستفيدين فيما يتعلق بالوثائق المطلوبة لهذا الغرض.

وتندرج هذه العملية الخدماتية في سياق الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني للمساهمة في تجاوز تداعيات الزلزال الأخير الذي ضرب المناطق المستفيدة من هذه العملية وهي الجهود التي تروم توفير جميع الإمكانيات والوسائل والخدمات الأمنية الكفيلة بمساعدة الساكنة على مواكبة عمليات إعادة إعمار المنطقة وإعادة الحياة إلى مسارها الطبيعي بها.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد