أمن تطوان يفتح تحقيقا لتحديد ظروف وفاة شخص بعد سقوطه من عمارة سكنية

فتحت مصالح ولاية أمن تطوان بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في الساعات الأولى من اليوم الأحد، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات وفاة شخص من ذوي السوابق القضائية نتيجة سقوطه عرضيا من شرفة عمارة سكنية.

وأوضح مصدر أمني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد كانت فرقة مكافحة العصابات بصدد إجراء مراقبة ميدانية بمدينة مارتيل في إطار قضية زجرية عندما تصادف المشتبه فيه مع عناصرها، دون أن يكون معنيا بهذا البحث، فحاول الفرار مخلفا دراجته النارية، حيث تسلق إحدى العمارات التي سقط من طابقها الثالث، بعدما تعذر عليه الوصول إلى شرفة منزل أحد المواطنين.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم حجز جرعة من مخدر الكوكايين في دراجة المشتبه فيه الذي توفي نتيجة سقوطه، والذي تم وضعه بالمستشفى الإقليمي رهن إجراءات التشريح الطبي، بينما تواصل مصالح الشرطة القضائية أبحاثها تحت إشراف النيابة العامة قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات هذا الحادث.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد