السلطات تعلن الحرب على الخدمات الجنسية في صالونات التدليك

أعلنت السلطات المغربية حربا بلا هوادة ضد الخدمات الجنسية التي تقدمها بعض صالات التدليك (سبا).

وبحسب مصادر مطلعة، فقد انطلقت حملات واسعة النطاق ضد هذه التجمعات في كبريات مدن المملكة مثل الرباط والدار البيضاء ومراكش وفاس.

وحتى الآن، ألقي القبض على عشرات الأشخاص، بما في ذلك مدلكات وزبائن شابات، وتقديمهم إلى القضاء.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد شكاوي من سكان عدة أحياء، غاضبين من رؤية حيهم يتحول إلى “مكان للفجور”، أحيانا بتواطؤ السلطات المحلية.

وفضلا عن ذلك، تربط ذات المصادر تجارة الجنس في هذه المحلات بالاتجار بالمخدرات، أو حتى بالاتجار بالبشر نظرا لاستغلال الفتيات القاصرات في هذه التجارة المربحة.

ولسنوات عديدة، غضت السلطات الطرف عن هذه الظاهرة التي تفاقمت مع أزمة كوفيد-19 وفقدان آلاف النساء وظائفهن. واليوم ترى السلطات أنه آن الآوان لوضع حد لذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد