الشرطة القضائية تجري أبحاثا لتحديد هويات المتورطين في نشر أخبار زائفة حول “اللحوم الحمراء”

تجري مصالح الشرطة القضائية أبحاثا معمقة لتشخيص هويات المتورطين في نشر أخبار زائفة وإشاعات خطيرة، تدعي رصد مواد سامة مزعومة داخل اللحوم الحمراء بعدد من المدن المغربية، وتحرض المواطنين على عدم استهلاكها.

ووفق مصدر أمني فقد رصدت مصالح اليقظة المعلوماتية لمصالح الأمن الوطني تسجيلات صوتية لأشخاص يدعون بشكل زائف، أن اللحوم المعروضة للبيع بعدد من المدن المغربية غير صالحة للاستهلاك، وينشرون تهديدات تثير الفزع بين المواطنين.

وأشار المصدر ذاته أن مصالح الشرطة القضائية، بتنسيق مع خبراء الشرطة العلمية والتقنية، تعكف حاليا، على تشخيص هويات المتورطين في نشر هذه الأخبار الزائفة والإشاعات غير الصحيحة، وذلك بغرض ضبطهم وإخضاعهم للأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابات العامة المختصة ترابيا.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد