ورشة تكوينية تقارب الحماية الدولية والوطنية للأشخاص اللاجئين وطالبي اللجوء بوجدة

وجدة- ف. الم

استفاد أزيد من 20 طالبا وطالبة من طلبة ماستر السياسات العمومية والتنمية والديناميات الجديدة لحقوق الإنسان بجامعة محمد الأول بوجدة من ورشة تكوينية في موضوع الحماية الدولية للأشخاص اللاجئين وطالبي اللجوء.

للإشارة فقد نظمت هذه الدورة من طرف المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فرع المغرب، واحتضنها فندق أطلس أوريون بوجدة، وتستمر أشغالها على مدى يومين.

وعرف اليوم الأول من الدورة التكوينية 3 جلسات، قاربت الجلسة الأولى الإطار الدولي المؤطر لحماية اللاجئين وولاية المفوضية السامية للأمم المتحدة قدمتها عن المفوضية الدكتورة سلمى أگناو، أما الجلستين الثانية والثالثة والتي تناوب على تقديمها الناشط الحقوقي وئام عبد الرزاق والزنايدي مصطفى الكاتب العام للمنظمة و قد تناولت السياسة الوطنية للهجرة واللجوء بالإضافة إلى الإطار المعياري الوطني المتعلق باللجوء.

وخلص المتدخلون في هذه الدورة إلى ضرورة وضع إطار قانوني وطني خاص بالهجرة واللجوء بشكل يضمن حقوق اللاجئين والمهاجرين، ويتلاءم مع المواثيق والمعاهدات الدولية .

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد