طردوا من تركيا.. 17 مغربيا يحاولون الهروب من الطائرة بعد هبوط اضطراري في إيطاليا

حاولت مجموعة مكونة من 17 شابا مغربيا، مطرودين من تركيا، الفرار من طائرة قامت بهبوط اضطراري في إيطاليا يوم الأحد.

وقالت صحيفة La Razon الإسبانية إن الرحلة من تركيا كانت تديرها شركة العربية للطيران وكانت في طريقها من إسطنبول إلى طنجة.

وجاء الهبوط الاضطراري عندما تظاهر أحد الركاب بأزمة قلبية على متن الطائرة.

وأفادت لارازون يوم الأحد: “كانت هذه هي اللحظة التي اغتنمواها لمحاولة الفرار من الطائرة، لكن الشرطة اعترضتهم”.

ووقعت حادثة مماثلة في عام 2021، عندما فر 24 شخصا، جميعهم مغاربة، باستثناء راكب واحد، على متن رحلة لشركة العربية للطيران كانت في طريقها إلى تركيا.

وقد خلق الركاب مشهدًا غير مسبوق من محاولة الهجرة غير النظامية التي وصفتها العديد من التقارير الإعلامية منذ ذلك الحين بأنها “الهروب الكبير”.

وفي العام نفسه، أكدت الشرطة أن الهبوط الاضطراري كان مخططًا له في مجموعة على فيسبوك قبل خمسة أشهر تقريبًا.

وصمم أعضاء مجموعة مغربية على فيسبوك تدعى “بروكلين” خطة الهروب “العظيمة” في 17 يوليو 2021.

وفي دجنبر 2022، فر 28 مهاجرا بعد أن قامت طائرة أخرى بهبوط اضطراري في مطار إل برات ببرشلونة.

في هذه الحالة، تظاهرت امرأة بأنها ستدخل في المخاض على متن رحلة جوية مغربية-تركية.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد