إعلان البحرين يشيد بالدور المغربي في مجالات التصدي للإرهاب والتطرف وقضايا المناخ

دعت قمة جامعة الدول العربية على مستوى القادة، في ختام أعمالها اليوم الخميس بالمنامة بمملكة البحرين، إلى مواصلة الاستفادة من مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، ومعهد محمد السادس لتكوين الائمة والمرشدين والمرشدات بالمملكة المغربية.

ورحبت القمة في القرار المتعلق ب “صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب” باستضافة المملكة المغربية لمكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب بإفريقيا.

وفي نفس السياق شدد القادة العرب في القرار ذاته على ضرورة الامتناع عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني للكيانات أو الأشخاص الضالعين في الأعمال الإرهابية، بما في ذلك أي ميليشيات أو مجموعات مسلحة غير نظامية، ورفض كل أشكال الابتزاز من قبل الجماعات الإرهابية ، من تهديد أو قتل للرهائن أو طلب للفدية وذلك من منطلق قناعتهم بأن تلك الكيانات المسلحة الخارجة عن الشرعية تشكل تهديدا على أمن الدول الأعضاء واستقرارها وسلامة أراضيها.

كما أشاد القرار الخاص ب “متابعة التفاعلات العربية مع قضايا التغيرات المناخية” الذي اعتمده المجلس، بالحصيلة الإيجابية لرئاسة المملكة المغربية للجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة UNEA-6 برسم الفترة 2022-2024 ، كما رحب القرار بمخرجات الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي عقدت بمراكش بالمملكة المغربية من 9 إلى 15 أكتوبر 2023 لا سيما تلك المرتبطة بتمويل الأنشطة المناخية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد