طائرة مشبوهة تحط الرحال بمطار وجدة أنجاد

 

المحرر

 

شهد مطار وجدة أنجاد، صباح اليوم الاثنين حالة من الاستنفار القصوى، مباشرة بعد هبوط طائرة قادمة من مطار “شارلروا” البلجيكي، حيث حضرت مختلف المصالح الأمنية ومصالح الوقاية المدنية تحسبا لأي طارئ بعد توصلها بأنباء عن وجود أشياء مشبوهة بمرحاض الطائرة المذكورة.

ووفق ما أكده بعض المسافرين الذين كانوا يستعدون للسفر في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا عبر مطار وجدة أنكاد، على متن نفس الطائرة إلى العاصمة الفرنسية باريس، أخبروا، عصر اليوم، بأن هذه الطائرة القادمة من بروكسل لن تتمكن من الإقلاع اليوم إلى غاية إجراء تفتيش دقيق لها.

الدرك والوقاية المدنية

وعن الأشياء المشبوهة التي عثر عليها بالطائرة المذكورة تضاربت الآراء بين من قال بأن الأمر يتعلق بمجموعة من الأسلاك يجهل دواعي إستعمالها، ومن قال بأنها مستلزمات طبية على شكل انابيب يستعملها في العادة مرضى القصور الكلوي، وأن سيدة تعاني من مشاكل صحية كانت تضعها قبل أن تتخلص منها داخل المرحاض.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاستنفار يأتي في نفس اليوم الذي كشفت فيه وزارة الداخلية عن توقيف مواطن إيطالي قبل 5  أيام (8 يونيو) بنفس المطار، حيث قالت الداخلية بأن الموقوف “كان موضوع بحث بناء على معلومات دقيقة تؤكد تورطه في مشروع إرهابي خطير يستهدف منشات حساسة بالمملكة”.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد