خطير و بالفيديو: هذا ما تستوجبه الدول التي تحترم مواطنيها على مطاعم ماكدونالدز

المحرر متابعة

 

بث ناشط خليجي، على مواقع التواصل الاجتماعي، شريطا يوثق لفضيحة قد تتسبب في أزمة لمطاعم ماكدونالز، في عدد من الدول العربية، حيث لا تزال هذه المطاعم تحقق أرباحا خيالية مقارنة مع عدد من الدول المتقدمة التي سجلت فيها انخفاظا مهولا في المداخيل.

 

الشريط الذي التقطه المواطن الذي كان يتحدث بلكنة خليجية، تضمن ترجمة لتحدير فرضته ولاية كاليفورنيا الامريكية على ماكدونالز، تخبر من خلاله زبناءها بأن المنتوجات و الخدمات التي تقدمها، تتسبب في السرطان، و عدة أمراض أخرى ترجمها المتحدث الى العربية.

 

و تعتبر اللافتة التحذيرية شيئا قانونيا في الدول التي تحترم مواطنيها و يشكلون بالنسبة اليها أولوية قبل الربح و المال المستخلص من الضرائب، تماما كما هو الحال بالنسبة لعلب السجائر التي يفترض على شركات التبغ وضع اعلانات تحذيرية عليها في اطار القانون.

 

و تساءل عدد من المتتبعين، عن دور المكتب الوطني للسلامة الصحية من هذه الكارثة التي تفتح أبوبها في مختلف مدن المغرب، و التي تلقى اقبالا منقطع النظير في ظل جهل المواطن بما تضمنه الفيديو المرفق بالمقال من معلومات خطيرة قد تتسبب في السرطان.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد