مجلس حقوق الإنسان بجنيف يستقبل نشطاء من الحراك ويعبر عن استعداده لإرسال مراقبين للريف

المحرر متابعة

أفاد نشطاء من حراك الريف في الخارج، أن مجلس حقوق الإنسان بجنيف، التابع للأمم المتحدة، عبر عن استعداده لإرسال مراقبين دوليين إلى الريف للتأكد من التزام المغرب بتعهداته الدولية في ما يهم احترام حقوق الإنسان.

وتابع النشطاء، بالتأتكيد على أن ممثلين عن مجلس حقوق الإنسان، عبروا عن استعدادهم لإرسال بعثة مراقبة إلى الحسيمة، شرط موافقة الحكومة المغربية، للتأكد من التزام المغرب باحترام حق للتظاهر و كذلك ما يهم مساطر إنفاذ القانون.

وحسب النشطاء في الحراك بالخارج، فإن موقف المجلس، جاء في اجتماع انعقد اليوم بجنيف بين مسؤولين في مجلس حقوق الإنسان وممثلين عن التنسيقية الأوروبية لدعم حراك الريف.

ويشار ان التنسيقية الأوروبية لدعم حراك الريف، نظمت بعد زوال اليوم الجمعة 16 يونيو الجاري، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف، بمشاركة مجموعة من أعضاء الجالية المغربية بأوروبا، للتنديد بالانتهاكات الحقوقية بالريف وللمطالبة بالإفراج عن جميع معتقلي الحراك.

مقالات ذات صلة

إغلاق