مستجدات مثيرة بخصوص قضية الأستاذة المتهمة باستغلال طفلتها جنسيا مقابل 20 درهما

 

المحرر

 

أكدت مصادر جيدة الاطلاع لأحد المصادر الإعلامية، التي تم توقيفها بتهمة بيع ابنتها (بالتبني) القاصر مقابل 20 درهما، والتي تعمل بإدارة إحدى الثانويات التأهيلية بمراكش، تم توقيفها من قبل عناصر الأمن.

وقد تم إرسال المعنية بالأمر إلى مصالح الطب النفسي والعقلي بعد أن ثبت لديها تخبط في الكلام ناتج عن مرض نفسي تتابع على إثره علاجا، إلا أن إخلالها بنظام علاجها يجعلها في وضعية غير طبيعية كما كانت لحظة تصوير الفيديو.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد