أكثر من 320 قتيلا جراء زلزال ضرب المناطق الحدودية بين إيران والعراق
ع ز

المحرر ـ متابعة

فاد مسؤولون إيرانيون بمقتل أكثر من 320 شخصا جراء زلزال قوي ضرب المناطق الحدودية بين إيران والعراق.

كما أسفر الزلزال، الذي بلغت قوته 7.3 على مقياس ريختر، عن إصابة مئات الأشخاص.

وقال مسؤولون لوسائل إعلام حكومية إن معظم القتلى في مقاطعة كرمان شاه.

وقتل 6 أشخاص آخرون في العراق.

وأثارت الهزة الأرضية هلعا كبيرا، دفع الناس إلى الخروج للشوارع في العاصمة العراقية بغداد.

وسجل أكبر عدد للقتلى في إيران بمدينة سربل ذهاب، على بعد 15 كيلومترا من الحدود، حسب مسؤول مصلحة الطوارئ الإيرانية، حسين كوليفاند.

وجاء في التلفزيون الإيراني أن مستشفى البلدة تضرر من الزلزال ويجد صعوبة في التكفل بمئات المصابين.

وصرح مرتضى سالمي، رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيرانية، أن “الزلزال تسبب في أضرار في 8 قرى”، مضيفا أن “بعض القرى انقطعت فيها الكهرباء ووسائل الاتصال”.

وأضاف كوليفاند أن فرق الإنقاذ واجهت صعوبة في الوصول إلى المناطق المتضررة بسبب الانزلاقات الأرضية.

في الجانب العراقي، وقعت أكبر الأضرار في بلدة شرقي مدينة السليمانية في إقليم كردستان .

وقال وزير الصحة في الإقليم، ريكوت حمه رشيد، إن “الأوضاع في سيئة جدا”.

وأعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن “زلزالا بقوة 7.3 درجات ضرب العراق على مسافة 103 كيلومترات جنوب شرق مدينة السليمانية”.

وقالت الهيئة إن مركز الزلزال يقع على بعد 32 كيلومترا جنوب محافظة حلبجة شرقي العراق.

يذكر أن السكان في تركيا وإسرائيل شعروا بالزلزال.

وكالات

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *