فاس..تفاصيل مقتل فتاة على يد أمها باتفاق مع شقيقها
ع ز

المحرر ـ متابعة

كشفت مصادر اعلامية، أن قاضي التحقيق باستئنافية فاس، واصل يوم أمس الاثنين التحقيق تفصيليا مع أم معتقلة بجناح النساء بسجن بوركايز، للاشتباه في ضلوعها وابنها في قتل ابنتها وتشويه جثتها والتخلص من بعض أطرافها في فيلا مهجورة قبالة قنطرة حي الليدو في الطريق إلى الحرم الجامعي ظهر المهراز.

وأخر القاضي المكلف بالتحقيق في هذه الجريمة، التحقيق تفصيليا مع المتهمين في جلسات سابقة لأسباب مختلفة مرتبطة بحضور بعض الشهود المستمع إليهم تمهيديا من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي فكت لغز قتل تلك الطالبة بعد نحو سنة من العثور على بعض أشلائها.

وظل الغموض سائدا بعد العثور على أطراف من جسد الضحية بعد أيام من اختفائها وتبليغ والدتها بذلك، قبل العثور على قطع من شعر الضحية في سيارة العائلة، ما جعل الشكوك تحوم حول ضلوع بعض أفرادها في قتل الضحية لأسباب غامضة، قبل تركيز التحقيق على والدتها وابنها.

واعترفت الأم المعلمة السابقة التي تقاعدت بعد أيام قليلة من الجريمة، بمسؤوليتها وابنها من زوج آخر في قتل ابنتها وتقطيع أطرافها والتخلص منها بتلك الطريقة، بسبب مشاكل مستفحلة حول سلوكها الطائش وعدم احترامها لطبيعة الأسرة المحافظة.

  •   
  •   
  •  
  •  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *