دعم أوروبي يفوق مليار درهم لبرامج الحماية الاجتماعية في المغرب

المحررـ متابعة

منح الاتحاد الاوروبي دعما قيمته مليار درهم للمساهمة في اصلاح الحماية الاجتماعية في المغرب، حيث وقع كل من يوهانس هان، المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار الأوروبية والمفاوضات و محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية اليوم الجمعة  14 شتنبر بالرباط على اتفاقين يهدفان إلى تعزيز برنامج الحماية الاجتماعية والبرنامج الخاص بدعم تنافسية القطاع الخاص المغربي.

ويعكس برنامج دعم إصلاح الحماية الاجتماعية بالمغرب التي تبلغ قيمته مليار و 199 مليون درهم  (أكثر من 109 مليون أورو) بحسب بلاغ للبعثة الأوربية بالرباط، التزام الاتحاد الأوروبي بدعم التنمية الاجتماعية في المغرب.
ويهدف البرنامج الموقع،  إلى دعم الجهود التي تبذلها الحكومة للمساهمة في تقليص الفوارق وتحسين التماسك الاجتماعي والدفع بالتنمية البشرية للمجتمع المغربي على نحو ملموس وذلك من خلال تشجيع الحصول المتكافئ على الخدمات الاجتماعية الأساسية اعتمادا على مقاربة تقوم على الحقوق.

وقال يوهانس هان،  في تصريح صحفي إن ” برنامج الحماية الاجتماعية الذي جرى توقيعه اليوم، يعد فصلا جديدا في شراكة المغرب مع الاتحاد الأوربي، بما يمكن  من التقدم سويا نحو نظام مجتمعي أكثر عدالة وتكافئا”.
وأكد المفوض الأوربي المكلف بسياسة الجوار والمفاوضات، التزام الاتحاد الأوربي بمواكبة السياسات المغربية الرامية إلى النمو الشامل، مسجلا أن “تطوير المقاولات الناشئة والابتكار يعدان إحدى الحلقات الأساسية في الرخاء الاقتصادي.

على صعيد آخر، وبفضل تعبئة ما يفوق 231 مليون درهم لدعم الإستراتيجية الوطنية الجديدة للإدماج المالي وخاصة برنامج الاستثمار من أجل الابتكار، الذي ينفذه صندوق الضمان المركزي، أعلن الاتحاد الأوروبي على لسان يوهانس هان، عزمه المساهمة في تطوير القطاع الخاص المغربي حتى تكون له القدرة على المنافسة والإنتاج وخلق مناصب شغل لائقة.

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)