الأمن يقدم روايته حول فيديو ترويع رواد مقهى بفاس

المحررـ متابعة

بعد تداول مقطع فيديو يظهر شخصا يحمل سكينا ويهدد مرتادي مقهى عمومي، بمدينة فاس، تفاعلت المصالح الأمنية بسرعة مع المقطع التي تم انتشاره على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت مديرية الحموشي، أنه تم فتح تحقيق في الموضوع، مباشرة بعد انتشار الشريط بشبكات التواصل الاجتماعي، بحيث أسفرت التحقيقات الأولية عن تحديد ظروف ومكان تصوير الشريط.

وأظهرت الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بقيام المشتبه فيه، أول أمس السبت، بتعريض مسير مقهى كائنة “بدوار ريافة” بمدينة فاس للتهديد بواسطة السلاح الأبيض، مع إلحاقه لخسائر مادية بتجهيزات المكان، وذلك لأسباب تتعلق بخلافات شخصية سابقة مع مالك المقهى.

وقد استمعت مصالح ولاية أمن فاس للضحية ولشخصين آخرين من زبائن المقهى، تقدما تلقائيا لتسجيل شكاية بالتهديد، بينما مكنت الأبحاث من تشخيص هوية المشتبه فيه.

وتواصل مصالح الأمن أبحاثها المكثفة من أجل توقيف المعني بالأمر، وذلك بغرض إخضاعه لبحث قضائي وتحديد الدوافع الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي تؤكد المعطيات المتوفرة أن لا علاقة لها بنشاط عصابة إجرامية، كما ورد في بعض التعليقات التي رافقت نشر مقطع الفيديو.

  •   
  •   
  •  
  •  

مقالات ذات صلة

إغلاق