المغرب يخطط لجعل ميناء طنجة المتوسط الأكبر في البحر المتوسط

المحررـ متابعة

من المرتقب أن يفتتح الملك محمد السادس، اليوم الخميس، مرافئ جديدة في ميناء طنجة المتوسط ليتجاوز ميناء فالنسيا وميناء الجزيرة الخضراء جنوب إسبانيا، أكبر ميناءين على البحر المتوسط، ولجذب المزيد من الاستثمار والصناعات التحويلية إلى البلاد.
وقال مدير ميناء طنجة المتوسط رشيد الهواري، إن “الميناء، وهو الأكبر في إفريقيا استقبل 3.5 مليون حاوية نمطية في 2018، وسيضيف 6 ملايين حاوية أخرى إلى طاقته بعد توسعة كلفت 1.3 مليار يورو، وهو ما يجعله أكبر ميناء من حيث طاقة مناولة الحاويات على البحر المتوسط”.
وأضاف أن “المرفأ الأصلي وصل إلى 3.5 مليون حاوية في ست سنوات فقط”، مشيرا إلى أن نحو 90 في المئة من أحجام الحاويات التي تمر عبر الميناء هي حاويات ترانزيت تتجه إلى وجهات أخرى.
وذكر المسؤول المغربي أن بلدان غرب إفريقيا تشكل أكبر سوق بحصة قدرها 40 في المئة، وهي منطقة توسعت فيها الشركات المغربية بكثافة في السنوات الماضية.
ولدى طنجة أيضا مرفأ عبارات ينقل نحو 40 ألف شخص يوميا في ذروة الموسم الصيفي، مع قيام المغاربة الذين يعيشون في أوروبا بعبور البحر المتوسط.
ويأمل المغرب أن يصل حجم مناولة الحاويات في الميناء، إلى 4.5 مليون حاوية مع نهاية العام، مثل ميناء “ألخيثراس” جنوبي إسبانيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق