زملاء الطالب الذي حرق نفسه بمعهد التكوين يتهمون الأستاذة

تفاصيل صادمة جدا تلك التي كشف عنها زملاء الطالب المنتحر داخل معهد للتكوين المهني بالدار البيضاء والتي تظهر بشكل قاطع السبب الذي جعل الضحية يفقد الأمل في الحياة ويفكر في الانتحار بتلك الطريقة البشعة.

فقد أكد الشهود في تصريحات إعلامية أن زميلهم أحس بحكرة شديدة جراء تصرفات الأستاذة معه، حيث سبق لها أن طردته من القسم الأسبوع الماضي بسبب واجبات “فوطوكوبي” التي لم يستطع توفيرها كاملة، مضيفين أنه عاد واعتذر منها أكثر من مرة إلا أنها رفضت استقباله وأهانته أمام زملائه والمدير وادعت أنه صرخ في وجهها وهو الأمر الذي لم يحدث حسب تعبيرهم.

وأضاف الطلبة أن زميلهم طلب الانتقال إلى معهد آخر يتواجد بسباتة السبت الماضي ، إلا أن نائب المدير رفض طلبه وهو ما زاد في تأزيم حالته النفسية ، ليقدم صباح الإثنين على صب مادة مشتعلة على جسدهم ويضرم النار، حيث فارق الحياة بعدها بقسم الإنعاش بسبب خطورة الحروق التي تعرض لها.

مقالات ذات صلة

إغلاق