موظف بالمكتب الشريف للفوسفاط يضرم النار في جسده

لقي موظف بالمكتب الشريف للفوسفاط بمدينة آسفي، حتفه بعد عمده إلى إضرام النار في جسده ليلة أمس الأربعاء بأحد دواوير جماعة خط أزكان نواحي المدينة المذكورة.

وكشفت مصادر محلية، أن الهالك الذي يبلغ من العمر 35 سنة، وهو أب لطفلين، قام بإضرام النار في منزله ثم في جسمه ليلقى حتفه مباشرة.

وأرجعت المصادر إقدام الموظف بالمكتب الشريف للفوسفاط على حرق نفسه ومنزله راجع إلى إصابته بمرض نفسي يتابع علاجا طبيا عنه.

مقالات ذات صلة

إغلاق