مراكش .. دهس شرطي من طرف صاحب دراجة ثلاثية العجلات بسبب وثيقة التنقل الاستثنائية

تعرض شرطي للدهس أول أمس السبت 28 مارس الجاري، من طرف سائق دراجة ثلاثية العجلات في سد أمني بشارع الحسن الثاني بمراكش.

وبحسب مصادر محلية فإن الشرطي طلب من سائق الدراجة التوقف للتحقق مما إذا كان يتوفر على رخصة التنقل الإستثنائية، غير أن المعني بالأمر رفض الإمتثال ورفع من سرعة دراجته ليدهس الشرطي، ويلوذ بالفرار.

وأفادت مصادر الجريدة الورقية التي أردت الخبر، أن عناصر الشرطة تكثف أبحاثها لإيقاف سائق الدراجة، إذ انطلقت الأبحاث والتحريات من قرب ثكنة الوقاية المدنية، حيث كانت الحادثة، وأشارت المصادر إلى أن السائق فر في اتجاه المدينة العتيقة، حيث تعقبه سائق سيارة خفيفة إلى حدود حي باب تغزوت، دون أن يتمكن من إيقافه، وتعتبر هذه ثاني حالة دهس في ظرف يومين.

وتعود تفاصيل الحالة الأولى إلى مساء الخميس 26 مارس، حيث تعرض رجل أمن من فرقة الدراجين لإصابات متفاوتة الخطورة إثر دهسه من طرف راكبي دراجة نارية من نوع “إس أش”، نقل على إثرها على وجه السرعة صوب مستعجلات مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاج.

وحسب مصادر محلية، فإن راكبي الدراجة النارية وفور مشاهدتهما لحاجز أمني بدوار الكدية، زادا من سرعة الدراجة رغبة منهما في الإفلات من المراقبة الأمنية المفروضة في حالة الطوارئ، الا ان الامر انتهى بدهس رجل الامن الذي نقل في غيبوبة لتلقي العلاج ، فيما تم اعتقال المعنيين بالامر .

مقالات ذات صلة

إغلاق