بونو ينقذ موظفا مغربيا من الموت بعد اعتقاله من طرف مسلحين بالسودان

نقل الصحافي المغربي بوكالة أنباء الإمارات محمد واموسي قصة طريفة بطلها موظف مغربي اعتقل من طرف مسلحين بالسودان.

وفي تفاصيل القصة كتب واموسي على حسابه في الفيسوك أن:”موظف مغربي يعمل في سفارة فرنسا لدى السودان اعترض خمسة مسلحين طريقه، أوقفوه وأنزلوه من سيارته ووضعوا رشاشات الكلاشينكوف فوق رأسه تمهيدا لاقتياده إلى مكان مجهول أو إطلاق النار عليه”.
وأضاف:”سألوه ما اسمك فأجابهم : بونو
قالوا له من أجل حارس المنتخب المغربي ياسين بونو وإنجازات منتخب المغرب في المونديال سنخلي سبيلك وتركوه يغادر سالما”.

وأضاف واموسي:”حادثة حقيقية وقعت هذا الصباح في الخرطوم أخبرتني بها صديقة دبلوماسية زميلة له في السفارة”.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد