تنسيق بين الأمن والديستي يطيح بشخص نصب على منظمي القوافل التضامنية مع ضحايا الزلزال

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الجمعة 15 شتنبر الجاري، للتحقق من صحة التصريحات المرفقة بشريط فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تشير إلى قيام شخص بالنصب على بعض منظمي القوافل التضامنية مع ضحايا الزلزال بإقليم تارودانت عبر إيهامهم بالتطوع لإيصال المساعدات إلى المناطق النائية المنكوبة، قبل أن يعمد إلى الاستيلاء عليها والتصرف فيها.

وحسب مصدر أمني فقد مكنت التحريات والأبحاث المنجزة بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من ضبط المشتبه فيه بمدينة سلا، حيث يجري حاليا إخضاعه للأبحاث القضائية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة، وذلك للتحقق من صحة الاتهامات المنسوبة إليه والكشف عن مدى تورطه فعلا في ارتكاب هذه الأفعال الاجرامية المفترضة.

وتندرج هذه القضية في إطار المجهودات المتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لرصد ومعالجة كافة المنشورات والمحتويات الرقمية التي تزعم وجود تلاعبات في المساعدات التضامنية الموجهة للمتضررين من الزلزال.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد