ولاية أمن أكادير تتفاعل بجدية مع تسجيلات صوتية تدعي وجود عصابة إجرامية تنشط في اختطاف الأطفال

تفاعلت ولاية أمن أكادير والسلطات المحلية بسرعة وجدية، مع تسجيلات صوتية تداولها مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، تدعي بشكل تضليلي وجود عصابة إجرامية تنشط في اختطاف الأطفال بأحد أحياء مدينة أكادير.
وتفنيدا لهذه الادعاءات الكاذبة، أكدت ولاية أمن أكادير أنها باشرت عملية مراجعة شاملة لكافة المعطيات المتوفرة لدى مصالحها المختصة، حيث تبين أنه لم يتم نهائيا تسجيل أية شكاية أو وشاية أو بلاغ بخصوص أية واقعة اختطاف أو اختفاء بخلفية إجرامية.
وإذ تنفي ولاية أمن أكادير هذا الخبر الزائف الذي يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين، فإنها تؤكد في المقابل أن الأبحاث جارية تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ترويج هذه الأخبار الكاذبة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد