أمن البيضاء يطيح بسيدة متورطة في حيازة و ترويج المخدرات و المؤثرات العقلية

تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة الرحمة بولاية أمن الدار البيضاء، خلال الساعات الأولى من صبيحة يومه الجمعة 6 اكتوبر الجاري، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 29 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد جرى توقيف المشتبه فيها على متن سيارة نفعية، وهي في حالة تلبس بنقل وحيازة مواد مخدرة، حيث أسفرت عملية التفتيش بداخل السيارة عن العثور بحوزتها على 370 غرام من مخدر الكوكايين، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي، بالإضافة إلى سلاح أبيض وقناع حاجب للمعطيات التشخيصية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث أن المشتبه فيها حاولت إرشاء عناصر الشرطة، حيث عرضت عليهم مبلغ 300.000 درهم مقابل الامتناع عن القيام بمهامهم، خصوصا وأنها كانت تشكل أيضا موضوع مذكرة بحث وطنية في قضايا مماثلة تتعلق بترويج المخدرات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا الكشف عن كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد