أمن البيضاء يفتح بحثا مع سيدة يشتبه تورطها في تعنيف ابنتها القاصر

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة اليوم الثلاثاء، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لسيدة تبلغ من العمر 38 سنة، يشتبه تورطها في تعريض ابنتها القاصر البالغة من العمر 07 سنوات للإيذاء العمدي.

وكشفت مصادر أمنية، أن دورية للشرطة كانت قد ضبطت المشتبه فيها بصدد تعنيف ابنتها القاصر بالشارع العام، حيث تبين من خلال المعاينات الأولية أن الضحية تحمل آثار حروق وكدمات بمختلف مناطق جسدها، والتي تشير المعطيات الأولية إلى تسبب والدتها فيها بشكل عمدي، لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث على تحديدها.

وأوضحت المصادر، أن الأبحاث مكنت أيضا من تحديد هوية شخص ثان وتوقيفه، وهو من معارف الأم المشتبه فيها، والذي يشتبه تورطه في التحرش بالضحية والمشاركة في تعنيفها.

ويجري حاليا، حسب المصدر، إخضاع المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد رصد جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل منهما.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد