اندلاع موجة عنف خطيرة بالسيوف بين شابين تعري واقع فساد المنظومة الأمنية بتيفلت

 

المحررعن ماروك أنباء

 

اندهاش و صدمة كبيرة هزت ساكنة مدينة تيفلت هذا اليوم قبيل أدان المغرب بعدما نشب صراع خطير بالسيوف و السكاكين بين شابين قرب المسجد الكبير اثر خلاف بسيط تحول الى دوافع للانتقام بين الطرفين المذكورين.

كانت الساعة تشير الى حوالي السادسة مساء حينما هاجم شاب من ذوي السوابق القضائية خصمه مشهرا مدية كبيرة الحجم و سيف في وجه المارة انتهت بإصابة الشخص المتنازع معه على مستوى الرأس بجروح خطيرة أغرقت ساحة المسجد بالدماء أمام ذهول بائعي الفواكه  الذين صدموا من هول الفاجعة حيث ضلت الساكنة المتجمهرة لأزيد من ساعة تنظر حلول الشرطة لوضع حد لمثل هاته الانحرافات التي تهدد أمن و استقرار المجتمع.

 

المثير للاستغراب أن بعض عناصر الشرطة المكلفة باستتباب الأمن بسوق بائعي الفواكه قرب المسجد الكبير لمدينة تيفلت لم تحمل نفسها عناء التدخل فور اندلاع موجة العنف المتبادل بالسيوف و هو ما يطرح أكثر من تساؤل خاصة أن مصادر عديدة أكدت لموقع “مغرب أنباء” قبل قليل نبأ وفاة الشاب الذي أصيب على مستوى الرأس.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد