مسؤول روسي: شركات روسية تعتزم تشييد مشروع محطة للغاز الطبيعي في المغرب

المحرر عن نون بريس

 

تتجه شركات روسية تتجه نحو تشييد مشروع محطة للغاز الطبيعي المسال في مدينة الجديدة، بحسب ما كشف عنه مسؤول روسي رفيع المستوى.
وأوضح الممثل التجاري لروسيا في المغرب، فياتشيسلاف خروليف، أمس الجمعة 10 يونيو الجاري، أن قدرة المشروع الإجمالية تبلغ 2.7 ميغاواط، والإنتاج سيتراوح بين 5 و 8 مليار متر مكعب من الغاز، مشيرا إلى أن المشروع يتضمن بناء المحطة، ومستودعات التخزين، وبناء معمل لإعادة تحويل الغاز، على أن يكون طول خط الأنابيب 400 كيلو مترا، فضلا عن بناء البنية التحتية للمشروع.
وتبلغ التكلفة الإجمالية تقدر بمبلغ 4.6 مليار دولار، حسب المسؤول الروسي.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن القيمة المصرح بها “لا يمكن تحديدها بشكل دقيق إلا بعد إنشاء المشروع، وبدء إمداد الغاز للمشاريع الصناعية”.
وأضاف المسؤول الروسي: “أعربت عشرات من الشركات الأجنبية والمغربية عن رغبتها بالمشاركة في المشروع”، متابعا: “قبل شهر مارس عام 2017، يخطط الجانب المغربي لاتخاذ قرار بشأن المقاول، وقبل شتنبر ينبغي أن تنتهي المفاوضات ويتم الاختيار، وبعد ذلك، في أكتوبر، سوف تبدأ عملية البناء، والتي سوف تستمر حتى دجنبر من عام 2020.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد