قناة النكاح… أول قناة عربية إباحية في طريقها للبث

المحرر متابعة

 

تقدم إعلامي تونسي لدى هيئة الاتصال السمعي البصري في تونس، للحصول على رخصة قناة تلفزيونية إباحية جديدة تحت اسم “النكاح”.

الصحفي السابق بالقناة الثانية التونسية الرسمية أشرف الكعلي يتطلع إلى بث أول قناة مشفرة تعمل على نظام الاشتراك الشهري من فئة قنوات “الحب” (الإباحية).

وأكد الكعلي، من خلال تدوينة له على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنّ قناته ستكون مختصة في الجنس والتعارف وتعتبر بادرة هي الأولى من نوعها في تونس، مضيفاً أنها ستعمل خلال الفترة الليلية فقط (منذ بداية الليل إلى الفجر)، ومشيراً إلى أن “المشروع يعتبر استثمارا ناجحا ولا يتعارض مع القانون التونسي ولا مع شروط الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري الموكول إليها إسناد الرخص، كما أنها لاتتعارض مع الدستور”.

لكن ناشطين تونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبروا هذه الفكرة تجاوزا للخطوط الحمراء ومهزلة جديدة تحل بالبلاد بعد محاولة الترويج للمثلية الجنسية في قناة أخرى وهي “الحوار التونسي” وتم إيقاف الفقرة المخصصة لذلك في برنامجها “عندي ما نقلك” (أي لدي ما أقوله لك)، على الرغم مما قامت به من إشهار قبل أيام من موعد بثها.

ومن جانبه، قال الإعلامي أشرف، صاحب فكرة قناة “النكاح” إنه “مقتنع تماما بما ينوي القيام به”، مشيرا إلى أنه “كان قد تقدم منذ سبع أعوام بطلب رخصة بث لإذاعة رياضية مختصة قوبلت بالرفض أكثر من مرّة، رغم حصوله على موافقة مبدئية بتمويل المشروع الذي تبلغ كلفته ما يناهز المليون دولار، مؤكدا أنه وعند بلوغه مرحلة اليأس لم يجد سبيلا للحوار مع هيئة الاتصال السمعي البصري في تونس أو مع سابقاتها قبل 2011، إلا من خلال قراره بث قناة “النكاح” في بادرة منه كردّ على المماطلة التي وجدها من السلطات المختصة عند محاولته بث مشروعه الإعلامي الأول”، بحسب تعبيره.

 

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد