رئيس تعاونية لانتاج الحليب..حملة المقاطعة تدافع عن المواطن الضعيف و الفلاح أكثر المواطنين ضعفا

المحرر ـ متابعة

أكد التهامي الحمزاوي رئيس تعاونية لانتاج الحليب بقلعة السراغنة ، الذي حل ضيفا هذا المساء على برنامج “قضايا واراء” على القناة الأولى، أن “حملة المقاطعة أضرت بشكل كبير على صغار الفلاحين المغاربة، من منتجي مادة الحليب والتي تعتبر المصدر الاقتصادي الوحيد للآلاف من الأسر”.

وكشف الحمزاوي “أن تأثير المقاطعة ساهم  في نقص مردوديتهم بنسبة تجازوت 30 في المئة، بعد استهداف المقاطعة لاحد الشركات التي لها حضور قوي في قطاع الحليب مقارنة بالشركات الاخرى، و يعيش معها الالاف من الفلاحين الصغار المتابعين بقروض ، في فترة تعرف ذروة في انتاج المادة”

واستطرد الحمزاوي ان المقاطعة اذا كانت تدافع عن الضعيف ، فإن الفلاح في وضعية ضعف شديد، الشيء الدي يهدد ارزاق الفلاجين ويهددهم بالتشرد”

واشار المتحدث ذاته، ان المقاطعة كان لها تأثير سلبي على الفلاحين من منتجي الحليب، و ان وضعهم يزداد استفحالا في حالة ترك الفاح يواجه مصيره”

  •   
  •   
  •  
  •  

تعليقات (0 تعليق)