عصابة البوليساريو تغرق في غسل الأموال وتمويل الإرهاب

سلطت تحقيقات إسبانية وألمانية الضوء على العلبة السوداء لغسيل الأموال وتحويلها نحو مخيمات تندوف، لتستولي عليها عصابة متفرقة بين نظام العسكر الجزائري وقيادة المنظمة الانفصالية، وتكشف حقيقة التقارير التي سبق وتحدثت عن علاقة بين الانفصال في مخيمات تندوف والجريمة والإرهاب.

ووفق صحيفة “الأحداث المغربية” فإن صحيفة “دي فيلت” الألمانية كشفت أن البوليساريو متورطة في فضيحة غسيل أموال وشبكة تمويل إرهابية تنشط في أوروبا، بتواطؤ مع حزب الله الشيعي المدعوم من إيران.

وأوردت أن الصحيفة كتبت نقلا عن تحقيقات مالية وتقارير من الحرس المدني الإسباني وخبراء في الإرهاب عن اتفاقات حديثة ومعاملات مالية واسعة النطاق بين ميليشيات “البوليساريو” وشبكة حزب الله المتخصصة في غسيل الأموال.

شارك هذا المقال على منصتك المفضلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد